توصيات المؤتمرالسنوي الرابع للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي

برعاية كريمة من السادة المحتــرميـــن رئيــس وأعضاء لجنة الصحة بمجلس النــواب وبحضورهم وعدد من أعضاء مجلـــس النواب و المجلــس الأعلى للدولة و السيد وزير العمل والسيد مدير عام المركز الوطني لتطوير النظــام الــصـحــي ورئــيـس الـلـجــنة الاستشارية العليا لمجابهة جائـــحــة كـورونا والســــادة رؤســاء و مـــدراء الــمجــلس الصحي العام ومجلس عمادات التــدريب الــطبــي ومـؤسسة الرعاية الصحية الأولية و هيئة التأمين الطبي ومركز اعتماد الــمؤســســات الــصــحيــة و مــركــز الـيـقــظــة و المعلومات الدوائية و مكافحة السموم و صندوق الــتــأميــن الصحي و رئيس مجـلــس التخصصات الطبية و مدير عام إتحاد المصحـات الــخاصــة ومنــدوب عــن مـجـلــس التخطيط العام و الأجهزة الرقابية وخبراء في قطاع الصحة ومديــر عن ادارة الصيدلة والتجهيزات الطبية بوزارة الصحة و نقابة الأطباء. الى جانب عــــدد من الخبراء في مجال تطوير النظام الصحي،

عُقد المؤتمر الرابع للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي تحت                          شعار ((التعامل مع مقاومة التغير)) حيث تم فيه عرض ما تم إنجازه من أعمال وتحقق من أهداف من قبل الأجهزة والمراكز والمؤسسات المعنية بتطوير النظام الصحي وشرح التحديات التي تواجه كل منها وناقش الحضور ما تم عرضه من قبل مدراء ورؤساء هذه المؤسسات وخلص الحاضرون الى التوصيات التالية: –

  1. التعريف بمهام المؤسسات التي أنشأتها حكومة الوفاق الوطني لدعم وتطوير النظام الصحي وخُططها وأهدافها الاستراتيجية عبر التقارير الدورية وتنظيم المؤتمرات وورش العمل وإشــــراك أكبر شريحة من خبراء القطاع الصحي والقطاعات المعنية وممثلين عن الهيئات الرقابية في سبيل انجاح وتقويم عمل   هذه المؤسسات.
  2. التأكيد على أهمية وجود هذه المؤسسات لارتباط كلاً منها بتطوير جانب أساسي   أو ركيزة من ركائز النظام الصحي الليبي وقد جاء أنـشـاؤهـا فـي إطــار اعتماد التدخلات العلمية والمثبتة بالبراهين على المـستـوى الـدولـي لـغـرض مـعـالـجـة الـقــصــور فـــي أداء النــظـــام الـصــحــي الـلـيـبــي حــســب اخــتــصاصـها.
  • اعتماد آليه للتنسيق بين المؤسسات الصحية المنشأة من قبل الحكومة والإدارات المركزية التابعة لوزارة الصحة باعتبار اغلب هذه المــؤسسات تــابـعة لوزارة الصحة ضماناً لتنفيذ الخطط والـسياسات والـبـرامج والمشاريع المقدمة منها.
  • توجيه هذه المؤسسات الى اعتماد برنامج اعلامي للتعريف بـأهـدافـها وبيان   اهميتها وشرح اختصاصاتها باستخدام جميع الوسـائـل الإعلامـيـة الـمتـاحـة وبالأخص الإذاعات المرئية والمطبوعات قصد تـعـريف العامة بأهمية هذه المؤسسات وكيفية الاستفادة من خدماتها.
  • سجل الحاضــرون بامتـنـان الـجـهــود التي بذلها مجلس إدارة صندوق التأمين الصحي العـام حتى الآن في سبـيــل القيام بمهامه في تأسيس الصندوق كنظام تمويل صحـي يـسـتـنـد لـقانون الاشراف على التامين والـقـانــون رقـم (20) لسنة 2010 م بشأن التأمين الصحي، والعقبات التي تعترض سير عمله ويدعوا إلى تقديم الدعم والمساندة له وتذليل الـعـقبات الــتــي تواجهه، وذلك لأهمية هذا التحول الذي سيؤدي بنجاحه الى تطوير أداء مؤسسات تقديم الرعاية الصحية لكي تقدم خدماتـهـا بــكـل كـفـاءة وفـاعـليـة وفـقـاً لـلأســس الاقتصادية للحصول على أفضــل مــردود مــن الـمـوارد المتاحة وتحقيق الهـدف العالمي بتوفير الرعاية الصحية الشاملة، بما فيها الحـمــايـة مـن المخاطر المـالية.
  • تقديم الدعم الكافي لهذه المؤسسات حسب خططها المقدمة لـلحكومة لتتمكن من أداء مهامها وتحقيق أهدافها وحث المؤسسات التي لم تستكـمل بناءها الإداري بعد علـى استكمال اعتماد هياكلها وإيجاد مقرات عمل مناسبة لها.
  • التأكيد على ضرورة إعادة هيكلة النظام الصحي الليبي كما جاء في الاستراتيجية الوطنية للصحة المعتمدة من المجلس الرئاسي والتي تهـدف إلـى رفــع الــجــودة وترسيخ الشفافية والقضاء على الفساد من خلال فصل واستقلالية الاركان الثلاثة الاساسية للــنـظــام الـصحـي (التمويل-الحوكمة-تقديم الخدمات الصحية) وكذلك استمرار الجهود الرامية الى تفعيل مبدأ الدفع مقابل الأداء.


    8. التأكيد على ضرورة تطوير النظام الصحي والإستفادة من تجارب دول الجوار والدول المتقدمة في الرفع من فعالية وجودة الخدمـات الصـحيــة وآليــات وأدوات تطويرها وكذلك أهمية قيادة المركز الوطنى لتطويــر الـنظام الصحى لهذه الجهود بإعتباره الجهة المكلّفة بوضع الخطط ومتابعة تـنـفيـذها وتـنسيق العمل بين جميـع الشركاء تحت الاشراف المباشر لرئاسة الوزراء.

المؤتمر السنوي الرابع تحت شعار ((التعامل مع مقاومةالتغيير))

عقد المؤتمر الرابع للمركز تحت شعار ((التعامل مع مقاومة التغيير )) في العاصمة طرابلس بتاريخ 7-7-2020م بمجمع قاعات فندق ريكسوس برعاية لجنة الصحة بمجلس النواب وبحضور لفيف من المسؤلين والمهتمين ممثلين عن الهيئات والمنظمات في القطاعين العام والخاص ، افتتح المؤتمر بالنشيد الوطني و تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم واستهل  السيد د.سمير صقر  مدير عام المركز ًالوطني لتطوير النظام الصحي إلقاء الكلمات مرحباً بالسادة الحضور كما شكرهم على تلبية الدعوة و اثنى على السادة بلجنة الصحة بمجلس النواب لرعايتهم للمؤتمر واخيراً احال الكلمة الى السيد المحترم د.ايمن سيف النصر رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب الذي قام بدوره بالقاء كلمة اشاد فيها بالجهود المبذولة من قِبل ادارة  المركز في سبيل تطوير النظام الصحي في ليبيا ثم احال الكلمة الى معالي  السيد د.المهدي الامين الاورضمي وزير العمل والتأهيل الذي أكد على اهمية مثل المؤتمرات ومدى مساهمتها في تقريب وجهات النظر وتواصل الفئات ذات العلاقة بالنظام الصحي مما يسهم في تذليل  الصعوبات والعراقيل التي تواجه تطوير النظام الصحي .
ثم توالى القاء  الكلمات تباعًا كما يلي: السيد د.العربي القماطي رئيس مجلس عمادات التدريب الطبي ،د.غسان كريم مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الاولية ،أ.عمر الأمين رئيس لجنة ادارة هيئة التأمين الطبي ، د.الهادي عريبي رئيس لجنة ادارة المجلس الصحي العام المكلف ، د.عادل التاجوري مدير عام مركز اعتماد المؤسسات الصحية ، د.إمحمد خشبية نائب مدير عام مركز اليقظة والمعلوماتية الدوائية ومكافحة السموم ، د. طلال عجاج رئيس مجلس ادارة صندوق التأمين الصحي العام .
استعرض السادة خلال كلماتهم ما تم انجازه خلال السنة الماضية من خطوات لتفعيل هذه المؤسسات وما يواجههم من صعوبات وعراقيل تمنعهم من بلوغ الاهداف المنشودة والتي تشترك كلها في هدف واحد الا وهو تطوير النظام الصحي ، ثم أُتيحت الفرصة للسادة الحاضرين من جميع المؤسسات والوزارات والمهتمين والهيئات من ذوي العلاقة بالنظام الصحي لطرح الأسئلة والنقاش حيث تبادل خلالها الحاضرون وجهات النظر و الاراء واخيرا خلص الحاضرون الى مجموعة من التوصيات سيتم عرضها لاحقا على الصفحة الالكترونية للمركز .

إعلان للتوظيف بالمجلس الصحي العام

يعلن المجلس الصحي العام عن رغبته في توظيف مجموعة من العاملين في التخصصات التالية:

  • موظف – تخصص قانون.
  • 10 موظفين – تخصص إدارة.

علي أن يكون المتقدم ليبي الجنسية ومن خريجي الجامعات والمعاهد العليا.

حيث ترسل الطلبات والوثائق المطلوبة على البريد الالكتروني التالي:

abdulmoneimabusalem@gmail.com

الوثائق المطلوبة :

  • إفادة التخرج مع كشف الدرجات.
  • الرقم الوطني.
  • السيرة الذاتية.
  • شهادة الخبرة ( إن وجدت).

سيكون آخر موعد لقبول الطلبات هو 20/01/2020 .

وسيخضع المتقدمين لمقابلة سيعلن عن موعدها في وقتٍ لاحق.

المؤتمر السنوي الثالث للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي

أقيم يوم الخميس الموافق 3 اكتوبر 2019 المؤتمر السنوي الثالث للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي بفندق باب البحر –طرابلس تحت عنوان اللامركزية في الحوكمة والتمويل وتقديم الخدمات الصحية برعاية رئيس المجلس الرئاسي الذي افتتح المؤتمر بكلمته  مُنوها فيها على أن مفهوم اللامركزية لا يقتصر على إعطاء صلاحيات واسعة ومخصصات أكبر للبلديات لتلبية احتياجات مواطنيها فقط ولكنها تعني أيضا تحرير المؤسسات من بيروقراطية الدولة.

وقام مدير عام المركز الدكتور سمير صقر بإنهاء الفقرة الأولى من المؤتمر بالتعريف بتاريخ المركز ومخططاته وإنجازاته, كما تحدث عن قدرة المركز للتخطيط والتنسيق والتواصل مع الخبرات الدولية والمحلية لايجاد الحلول.

تضمنت الفقرة الثانية للمؤتمرعروض لأوراق كل من :

  • د. خالد المغبوب – اللامركزية في النظام الصحي الجديد.

وقد جاء فيها التعريف بإختصاصات المراكز المحلية وأسباب وآلية التغيير, حيث ذكر الدكتور خالد حقيقة تخريب وتعطيل أكثر من 50% من المعدات والاجهزة وهدر الأموال في النظام الصحي الأمر الذي يستدعي التغيير وتفعيل المناطق الصحية لتوفير الخدمات الصحية كما يجب.

  • د. عبد المنعم الكميشي – التمويل الصحي وميزانية الكتلة.

عرض فيها آليات التمويل وشراء الخدمات, التي لخصها في قيام وزارة الصحة بشراء الخدمة ووضع استراتيجية واضحة لتحديد الخدمات المستهدفة وتقدير تكلفة احتياجات المواطن.

أما بالنسبة للفقرة الثالثة من المؤتمر فعرض فيها :

  • د. إبراهيم الجبيل – لجنة إعادة تخريط المرافق الصحية – لجنة إعادة تنظيم الملاكات الطبية.

تضمن العرض تصنيف معدلات الأداء وملاكات المرافق الصحية وتقدير إحتياجات  ليبيا من الموارد البشرية وآلية توزيعها جغرافيا بطريقة مثالية.

  •  د. أنس زرموح – لجنة مناهج الكليات الطبية ولجنة معايير ومواصفات المرافق الصحية التعليمة.

تم فى هده الفقرة عرض مقدمة عن اللجنة وسبب إنشائها ودورها ومهامها المتمثلة في مراقبة التعليم الصحي وإعتماد المرافق التعليمية, كما تم  شرح خطوات ألية اعتماد المجلس الصحي العام عالميا.

وأنهى د. أنس فقرته ببعض الأعمال التي تم انجازها حتى الآن من قبل اللجنة, وهي:

  • الإنتهاء من وضع معايير إعتماد الكليات.
  • التعميم والنشر على الكليات الطبية.
  • التدقيق الذاتى والتطوير و إعادة التدقيق.
  • الدراسة الداخلية.
  • الدراسة الخارجية.

 

وأختتمت كل من الفقرتين الثانية والثالة بمجموعة من المداخلات, نوقش فيها بعض النقاط بين كل من المشاركين في العروض السابقة والحضور.

المؤتمر السنوي الثالث للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي

  • يسعد المركز الوطني لتطوير النظام الصحي الإعلان عن إنعقاد مؤتمره السنوي الثالث بعنوان اللامركزية في الحوكمة والتمويل وتقديم الخدمة الصحية بمشاركة نخبة وطنية من أصحاب الإختصاص , وسيكون ذلك بإذن الله في الثالث من أكتوبر 2019 بفندق باب البحر – طرابلس.

مشاركتكم  تهمنا…

المؤتمر السنوي الرابع للتعليم الطبي

يتشرف المركز الوطني لتطوير النظام الصحي بتنظيم المؤتمر السنوي الرابع للتعليم الطبي يوم السبت 23 فيبراير 2019 / فندق باب البحر ، و الذي يحمل العنوان ” مستقبل التعليم الطبي في ليبيا ” .

في هذا الحدث سيقوم عدد من الشخصيات البارزة عرض الأفكار و المقترحات بخصوص التصور الأفضل للتعليم الطبي و كيفية تطويره لينافس ما هو موجود على الساحة التعليمية العالمية .

اشرف المركز الوطني لتطوير النظام الصحي على إقامة ورشة عمل بعنوان الشراكة بين القطاعين العام و الخاص , يوم السبت 1-12-2018 , وذلك بناء على توصيات ورشة عمل سابقة و استنادا على بنود مؤتمر الاستراتيجية الوطنية للصحة سيبتمبر 2017.

تم في هذه الورشة التحدث عن مفهوم الشراكة و تصور تطبيقها على قطاع الصحة خلال أحد عشرة محاضرة قصيرة قسمت إلى فقرتين كما شرح السيد سامي السايح في الإفتتاح , حيث نظمت الورشة في محورين :
المحور الأول :

الشراكة من حيث المفاهيم و المبادئ و التشريعات :

  • د. محمود الفطيسي …………………… التعريف و المبادئ و الاسس
  • د. بدر الدين التومي ………………….. التشريعات في تعزيز الشراكة
  • أ. أحمد زكري ……………………….. متطلبات نجاح الشراكة
  • م. محمد الرعيض…………………….. مزايا و عيوب الشراكة
  • م. معن حمادة ……………………….. الشراكة من مفهوم هندسي آلي علمي

المحور الثاني :

الشراكة من حيث التطبيق في المجال الصحي :

  • د. أيمن سيف النصر ………………… لماذا الشراكة في القطاع الصحي
  • د.علي خليل ………………………… تكلفة الخدمة في القطاعين العام و الخاص
  • د. طلال عجاج …………………….. دور التأمين الصحي في تعزيز الشراكة
  • د. رندا حمادة ……………………… التجارب الدولية و تجربة لبنان في الشراكة
  • د. بدر الدين أبوحجر ………………. تصور للشراكة في القطاع الصحي

انتهى كل من المحورين بنقاش بين المحاضرين و الحاضرين , و فصلتهما استراحة قهوة .

و بعد آيات من القرآن الكريم و التحية الوطنية و الترحيب بالحضور من قبل د.هند المسلاتي , قام الدكتور سمير صقر المدير العام للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي بالتحدث بإيجاز عن الحوكمة الرشيدة و دورها في تطوير القطاع الصحي , ليبدأ بذلك المحاضرون حديثهم في المحور الرئيسي الأول .

وكما ورد في هذا الحدث , أن الشراكة في الوقت الحالي ضرورة و ليست خيارا, خصوصا الآن وخلال الأزمة التي يمر بها القطاع العام وغيابه مما أدى إلى استغوال القطاع الخاص وفرض شروطه كما قال الوزير السابق للاقتصاد د.محمود الفطيسي . وتابع الدكتور بدرالدين التومي أن الهدف الرئيسي من الشراكة بعد شرح الهيكل الإداري لها و تحديد أطرافها هو تغيير نشاط الحكومة من تشغيل البنية الأساسية إلى مراقبة مقدمي الخدمة و بذلك تتحقق مزايا الإستقرار السياسي و الإقتصادي و الإستفادة القصوى من القطاع الخاص , و ضمان رفاهية المستفيد و استمرارية تقديم الخدمة بجودة كما أضاف المهندس معن حمادة .

وتابع الأستاذ أحمد زكري الباحث القانوني بشرح متطلبات نجاح الشراكة التي تعتمد أساسا على إعداد سياسة وطنية في التشريع خصوصا أن التشريع في ليبيا أصبح هشا في الآونة الأخيرة , كما يجب توفير ضمانات لهذه الشراكة تضمن عمليات تحويل الأموال و الإدارة السليمة .

واضاف رئيس غرفة التجارة و الصناعة المهندس الرعيض أن لهذه الشراكة عيوب كمحدودية عدد المشاركين و صعوبة تقييم التكاليف لهذه الشراكة بشكل دقيق , إلا أن إكمال المشاريع بشكل سريع و نقص معدل مخاطر التشغيل تعتبر من المزايا المشجعة . كما أنه سيتم إعادة تنظيم الميزانية المخصصة لقطاع الصحة و التي كانت تعتمد بشكل كلي على الدولة , أما في النموذج الجديد سيعتمد التمويل على شركات التأمين والصناديق الأهلية وصندوق التأمين العام كما نوه الدكتور طلال عجاج. وأضاف الدكتور بدرالدين أبوحجر أنه يجب ان تتبع مرافق الرعاية الأولية و مستشقيات المستوى الثاني في تقديم الخدمة الصحية إلى صندوق التأمين العام , أما خدمات المستوى الثالث فيجب ان تتبع تمويل الدولة بشكل مباشر.

وبالرغم من وجود العديد من التجارب في دول اخرى يعتمد فيها المجال الصحي بشكل تام على الشراكة بين القطاعين العام والخاص كبريطانيا وكندا وفرنسا ولكن تبقى التحديات موجودة كالكلفة الباهظة لها , و يجب على المواطن و المساهمين في هذه الشراكة وضع مصلحة البلاد كأولوية و التحرك بأسرع ما يمكن وعدم الإتظار , كما ذكرت د. رندا حمادة .

وأكد الدكتور أمن سيف النصر- قبل مقارنة سريعة قام بها الدكتور علي خليل عن تكلفة خدمات القطاع العام و الخاص و المقارنة بين تقديم الحدمة نسبة إلى الإمكانيات بين مستشفيات ليبيا و بريطانيا – أن الحاجة إلى توسيع مجال الشراكة في القطاع الصحي لتغطية المساحة الجغرافية الواسعة و التكفل بطلبات الخدمات الصحية ذات النسق المتزايد أصبحت ملحة بالرغم من العقبات التي ستواجه كلا القطاعين كعدم توفر استراتيجيات و هياكل تنظيمية كفؤة و الفساد الإداري و الحساسية الشعبية ضد القطاع الخاص .

انتهى تشارك الأفكار و المقترحات في هذه الورشة بالتأكيد على ضرورة البدء في إنهاء العلاقة المتوترة بين القطاعين و استبدالها بالتعاون , خاصة أن القطاع الخاص يمكن أن يستلم زمام المبادرة بشكل فور إذا استحضرت حسن النية .

دعوة لورشة عمل الشراكة بين القطاعين العام و الخاص

 

 

من اجل استدامة الخدمات الصحية ولفتح آفاق جديدة, يعزم المركز الوطني لتطوير النظام الصحي إقامة ورشة عمل بعنوان – الشراكة بين القطاعين العام و الخاص – وذلك يوم السبت الموافق 1 ديسمبر 2018 على تمام الساعة التاسعة صباحا , بقاعة شحات – فندق كرنثيا – طرابلس , لمناقشة العديد من المحاور ابتداء من مفاهيم الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومدى امكانية تطبيق هذه المفاهيم في المجال الصحي .

ولضمان الفائدة المرجوة نتشرف بحضور المهتمين بهذا المجال ومشاركتهم معنا هذا الحوار الهام , آملين أن نخرج من هذه الورشة بالنتائج المرجوة

اجتماع بخصوص مشروع الصحة الالكترونية

عقد صباح يوم الثلاثاء الموافق 8  مايو 2018  بالمقر الاداري للمركز الوطني لتطوير النظام الصحي / طرابلس، اجتماع برئاسة مدير إدارة التخطيط والتطوير مع إدارة البرامج والمشروعات و إدارة النظم و المعلومات و مكتب الاعلام و العلاقات العامة بالمركز و ذلك لمناقشة برنامج مشروع الصحة الإلكترونية وهي استخدام و استثمار تكنولوجيا الاتصال والمعلومات بتطبيقات وبرامج حديثة لصالح تنمية  و تطوير القطاع الصحي ،وجاء في الاجتماع تحليل نقاط الضعف و القوة و الاحتياجات الهامة للمشروع للمضي في اعداده .